العربیة

ظريف يدعو إلى تغليب روح التعاون على المنافسة في مؤتمر إعادة إعمار العراق



وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الايراني الذي يشارك حاليا في فعاليات مؤتمر إعادة إعمار العراق المنعقد في الكويت أعرب عن سعادته لتشكيل هذا المؤتمر مثمنا دور الكويت في انعقاد هذا المؤتمر.

وقال ظريف أن الجمهورية الاسلامية الايرانية هي أول بلد لبى دعوة العراق لوقف تمدد تنظيم داعش الارهابي، مؤكدا أن ايران تحترم سيادة العراق وانها سوف تواصل دعمها ومساندتها للشعب والحكومة العراقية.

وفي ما يتعلق بموضوع إعادة اعمار العراق دعا وزير الخارجية الايرانية أن تتخلى بعض الدول والأطراف عن غاياتها السياسية وان تركز على الغاية الكبرى التي تنتهي في صالح الجميع واستقرار المنطقة.

وقال ظريف ان إيران خلال المؤتمر الأول لإعادة إعمار العراق المنعقد في مدريد عام ۲۰۰۳ اعدت بتقديم المساعدات للعراق في مجال الغاز والكهرباء وقد وفت بكافة إلتزاماتها بشكل كامل وان الحكومة الإيرانية عملت على تشجيع القطاع الخاص الإيراني لإستمرار التعاون مع العراق على الرغم من الظروف الأمنية والمالية الصعبة في هذا البلد وان النشطاء الإيرانيين في القطاع الخاص لا زالوا مستعدين للتعاون مع العراق في قطاع الطاقة والبني التحتية علي صعيد تقديم الخدمات ونقل المعرفة التقنية والخبرات الإيرانية في هذا المجال. 

وأضاف ظريف ان تقديم التدريبات التقنية والمهنية وفتح الطرق الترانزيتية الإيرانية ووضعها في خدمة إعادة إعمار العراق وكذلك تعزيز التعاون مع العراق عبر تنشيط موانئ آبادان وخرمشهر والبصرة وربط خطوط سكك الحديد للبلدين عن طريق إحداث خط شلمجة-البصرة لسكك الحديد وربط شبكات الكهرباء للبلدين والإستثمار في الحقول النفطية المشتركة والإرتقاء بطاقات خطوط النفط والغاز تعد من المشاريع التي تعلن إيران إستعدادها علي الصعيدين الحكومي والأهلي للمساعدة في تنفيذها.وان العراق من شأنه أن يشكل جسرا لتعزيز التواصل بين الأطراف المشاركة في إعادة إعماره ولهذا فانه من الضروري الإجتناب من تحويل العراق الي ساحة للتنافس السلبي، كما نؤكد ضرورة التخلي عن الأهداف السياسة النابعة عن رؤى ضيقة الأفق والدوافع والشروط الجيوسياسية المسبقة في مضمار إعادة إعمار العراق لأن هذا العمل العظيم سيسهم بالتأكيد في تحقيق الإستقرار في المنطقة.

وشهدت الكويت انطلاق فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق الذي بدأ الاثنين واختتم اليوم الأربعاء، بمشاركة عدد من كبريات الدول المانحة ومجموعة من المنظمات الدولية والإقليمية في سبيل تحصيل الإسهامات والمساعدات اللازمة لإعادة إعمار العراق عقب الحروب والصراعات التي تأثرت بها محافظات ومناطق عديدة هناك./يتبع/



لینک منبع

بر چسب ها

مطالب مرتبط

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *


همچنین مشاهده کنید

Close
Close